الاثنين، 3 نوفمبر، 2008

للمرة الثانية .. لا لزيارة الرئيس مبارك


ازاء الحديث الجديد عن زيارة الرئيس مبارك لمدينتي دمنهور ورشيد لافتتاح أوبرا دمنهور ومتحف رشيد بمحافظة البحيرة ، نجدد رفضنا لهذه الزيارة شكلا وموضوعا مهما كانت المبررات والاهداف المطروحة من هذه الزيارة للعام الثاني مشيرين الي أن الرئيس مبارك هو رئيس النظام اللاشرعي الذي سمح لليهود بتدنيس أراضي مصر والاحتفال بمولد أبو حصيرة العام الماضي رغم أنف القانون و البرلمانيين والمدونيين والذي استحق بجدارة أن يسمي " نظام أبو حصيرة " .

ونطالبه اذا لم يتهم بهذا الرفض أن يقوم بنفسه علي الاقل بزيارة قرية دمتيوه التي يقع فيها قبر أبو حصيرة ويري بؤسها وفقر بنيتها التحتية ليري بنفسه الحقيقة علي عكس مايراه في ديكورات مؤتمرات الحزب والتقارير الخاطئة . ونطالب الجميع بالتفاعل مع القضية مجددا وتدشين حملات الاستنكار والاستهجان علي جميع المساحات المتاحة للرفض من أجل احترام القانون والشعبين المصري والفلسطيني .

الأحد، 2 نوفمبر، 2008

بيان اعلامي : نطالب باعلان موقف من الجميع


إننا إزاء تردد الأنباء حول بدء الاعداد الأمني لمولد "ابو حصيرة "مجددا لهذا العام رغم أنف القانون و البرلمانيين والمدونيين الذين رفضوا هذا المخطط اللاشرعي في العام الماضي ، فاننا نطالب الحكومة المصرية بأن تمتلك الشجاعة الأدبية وتعلن موقفها من هذا المولد غير القانوني بصورة قاطعة .

و نود أن نلفت النظر أن هذا النظام الديكتاتوري الذي يشارك الكيان الصهيوني في حصار غزة ومنع قوافل فك الحصار بصورة اجرامية واعتقل عدد غير قليل من المشاركين فيهم بصورة اشد اجراما لابد أن يتراجع هذا العام علي المضي قدما في هذا السلوك المشين .

ونعتبر أن استمرار الصمت مجددا هذا العام وعدم اعلان موقف رسمي هو قمة الضعف والتخاذل ودليل جديد علي بوليسية الدولة ونظامها الذي لا يحترم قانون هذا الوطن ولا مشاعر مواطنيه ولا حقوق أشقائه في فلسطين خاصة غزة المحاصرة وسائر البلدان العربية المحتلة كلبنان وسوريا والعراق .

وندعو الجميع قوي واحزابا وشخصيات عامة الي اتخاذ موقف مبدئي من هذه الزيارة واعلانه علي الملأ والضغط علي النظام الحاكم من أجل تنفيذ احكام القضاء ووقف التطبيع مع الكيان الصهيوني واحترام الدم الفلسطيني.